كرة قدم دولية

الصفاء اللبناني يتعادل سلبا في أولى مبارياته الآسيوية أمام بطل المسابقة القوة الجوية العراقي في أداء رجولي لأبناء المدرب أميل رستم.

إستهل الصفاء بطل لبنان مشواره في كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم بشكل جيد بعد تعادله مع القوة الجوية العراقي، حامل اللقب، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب صيدا البلدي.
وحصد كلا الفريقين نقطة واحدة في افتتاح مباريات المجموعة الثانية التي تضم أيضاً الحد البحريني والوحدة السوري.
جاء الشوط الأول بطيئاً مع محاولات خجولة على المرميين مع إعتماد الصفاء على الهجمات المرتدة . وفي الشوط الثاني كانت الفرص خطرة على المرميين أنقذت العارضة هدفين محققين للفريق العراقي بعدما تصدت في المرة الاولى لتسديدة من الحارس فهد طالب أخطأ الحارس إبراهيم الموسى في تقديرها (57)، لتعود في المرة الثانية وتبعد رأسية تامر برغش. في المقابل شكّل الصفاء بعض الفرص الخطرة على المرمى وأضاع عمر الكردي هدفا محققا بعدما انفرد بالحارس العراقي فهد طالب وشكل  الثنائي السنغالي دومينيك مندي وتالا نداي على مرمى الفريق العراقي دون أن تتغير النتيجة
فالصفاء قدم عرضا جيدا يليق بسمعة بطل لبنان وكاد أن يخرج بنتيجة ايجابية لكن الحظ لم يكن إلى جانبه.

وبعد اللقاء صرح المدربين باسم قاسم وايميل رستم عن المباراة.

باسم قاسم


قال باسم قاسم، مدرب القوة الجوية العراقي، إن فريقه، تأثَّر في مباراته أمام الصفاء اللبناني، اليوم الإثنين، بكأس الاتحاد الآسيوي، بغياب عدد من لاعبيه الأساسيين خصوصا في خط الهجوم.

وأضاف قاسم، أن الفريق، افتقد كل من بشار رسن، وزاهر ميداني، وأحمد عبد الامير، خلال المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، في تصريحاته عقب المباراة.

وأضاف “المناخ البارد، والرياح الشديدة، في صيدا، لم يشكلا عاملاً سلبيًا على فريقه؛ لأنه معتاد على اللعب في مثل هذه الأجواء”.

وتابع “فرص فريقه، كانت أخطر على المرمى، خصوصا في الشوط الثاني، حيث أصاب فريقه عارضة الصفاء مرتين”.

وأبدى قاسم، رضاه عن نتيجة التعادل، لاسيما وأن المباراة خارج أرضه بالإضافة إلى غياب نحو 6 لاعبين أساسيين، عن تشكيلته.

أما رستم فقال :


قال مدرب فريق الصفاء اللبناني، اميل رستم، إنه راض عن أداء لاعبيه في مباراتهم مع القوة الجوية العراقي، اليوم الإثنين (انتهت بالتعادل السلبي)، وخصوصًا بعد النتائج المتواضعة في الدوري اللبناني مؤخرًا.

وأكد رستم في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، أنه يأمل أن تشكل مواجهة القوة الجوية عودة لفريقه إلى مستواه المعهود، ولاسيما أنها جمعته مع فريق قوي ومعروف على الساحة الآسيوية.

وقال رستم إن التحكيم في المباراة كان عادلا وجيدً، مضيفًا أن الصفاء يسعى للذهاب بعيدا في مشوار المنافسة وهذا حق مشروع لأي فريق من الفرق الأربعة في المجموعة.

ومن جانبه، قال صانع ألعاب الصفاء، أحمد جلول، إن فريقه قدم عرضًا جيدًا أمام منافس يفوقه بالإمكانات الفنية والمادية.

وأضاف جلول، أن فريقه كان يطمح إلى الخروج فائزًا بنقاط المباراة كاملة، وذلك إرضاءً لجماهير الصفاء بعد النتائج الأخيرة في الدوري، ولكن الحظ لم يحالفه، مؤكدًا أن الفريق سيسعى إلى تعويض النقطتين في المباريات المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: