نشاطات رياضية محلية

السباحة الفلسطينية ميري الاطرش(الدولفن الذهبي ) الى اولمبيات ريو البرازيلية

 

ميري الاطرش….الدولفين الذهبي

سفيرتنا الى النجوم المعلقة في سماء الريو دي جانيرو البرازيلية هي السباحة الفلسطينية ميري الاطرش(٢٢ عاما) من بلدة بيت ساحور القريبة من بيت لحم.دخلت عالم السباحة في السادسة من عمرها بتشجيع و توجيه من والدها لما تختزنه هذه الرياضة من صبر و تحدي و لما تحتاجه من عزيمة حديدية.في عام ٢٠٠٣ بدأت ميري مشاركاتها في البطولات الداخلية لتبدأ بعدها بعام رحلتها الخارجية في البطولة التي اقيمت في العقبة الاردنية و هناك احرزت ميداليتين فضية و برونزية و كانت اصغر مشاركة في البطولة.تتحدث ميري بحرقة عن ضعف الامكانيات داخل فلسطين مقارنة بباقي دول العالم و اهمها عدم وجود مسابح اولمبية بطول ٥٠ متر فمن غير المعقول ان يتدرب السباح الفلسطيني في مسابح ال ٢٥ متر ليشارك في بطولات على مسابح ال٥٠ متر الى جانب عدم توفير منصات عالمية للتدرب على كيفية الوقوف و القفز اضف الى ذلك عدم وجود مدربين متخصصين ١٠٠ بالمية من النواحي كافة سباحة ،لياقة،تدليك و تغذية.
تكمل الدولفين انه بالرغم من ضعف الامكانيات قادرون على شق طريقنا الى العالمية و المشاركة باهم البطولات الاوليمبية.
نحن شعب نحب الحياة كما ان الحياة تليق بنا تكمل ميري و لا شيئ سيقف في وجه طموحاتنا التي سقفها السماء.

تلمع عينيها و هي تتوجه برسالة الى كل الشعب الفلسطيني على هذه المعمورة”تقع على عاتقنا مسؤلية كبيرة .نعاهدكم ان نمثل شعبنا خير تمثيل و ان نرفع اسم فلسطين في العالي”

الى الدولفين الذهبي :
“لكي شيئ في هذا العالم ،،،لكي الذهب ،،.فقومي”

 

إعداد مراسل الأيام في الإمارات العربية المتحدة محمد رشاد السعدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: