كرة قدم محلية

محجوب للأيام :استعداد الصفاء بطل لبنان للموسم الجديد

قال مدرب حراس مرمى نادي الصفاء بطل لبنان الكابتن جهاد محجوب إن الاحتفاظ باللقب موسمان متتاليان أمر صعب جدا ،لاكن الاستعداد الجيد والتحضير المبكر ،وضع استراتيجية صحيحة ،تدعيم صفوف الفريق بالاعبين الجدد وتأمين الحوافز المادية والمحافظة على المستوى الجيد الذي قدمه الفريق هذا أمر قد يكون في متناول اليد، فهو من الصعوبة بمكان أن يحرز الفريق اللقب موسمان متتاليان وفي نفس الإيقاع.

وأضاف: نحن في نادي الصفاء ألتزمنا بكافة الرواتب مع اللاعبين وبأنتظار مكافئة البطولة والإدارة حريصة بالتعاطي مع اللاعبين الذين لديهم عروض في الخارج أو مطالب لأكمال مسيرتهم مع الفريق وتدرس أوضاع كل لاعب على حدى فالأمور إلى حل لتبدأ عجلة التمارين ويسير قطار نادي الصفاء بشكل جيد.

وأشار: نسعى أن يكون أجانب الفريق على قدر الطموحات من خبرة وتناغم مع اللاعبين المحليين فظروف استحضار الأجانب هو مغطى بين السطور فالمميزون لن يلعبو في لبنان إلا في حال عدم ارتباطهم بأي نادي، لذلك نتمنى أن نوفق في اختيار الأجنبي الذي يترجم أو يربط مجهود زملائه أو يملك خلفية دفاعية وهجومية تتناسب مع طريقة لعب الفريق وقدراته خلال الموسم.

وتابع: لاشيء مؤكد عن رحيل الحارس مهدي خليل مع كل تمنياتي له بالتوفيق في حال أي عرض تقدم له ونحن كنادي الصفاء عموما وأنا خصوصا كمسؤول عنه في حراسة المرمى لانقف في طريقه بل العكس، فهذه نافذة كبيرة بالنسبة لعالم الإحتراف خارج لبنان ،مهدي خليل ذو مواصفات عالية ويمتلك قدرات فنية وبدنية جيدة ليترجمها خارج لبنان،ونسعى لضم حارس بديل له وبحال عدم توفيقه في الخارج فناديه هو الأولى به والنادي سيكون على خلفية متطلباته بالبقاء وأن مهدي خليل في لبنان هو في نادي الصفاء.

وأكمل: بالنسبة لمنتخب لبنان أنا حاليا مدرب في جهاز نادي الصفاء ،عملت مع المدرب ثيو بوكير في جهازه الفني وحققنا إنجاز تاريخي لم يحققه أي جهاز فني من قبل، الوصول إلى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم وحصل ما حصل وأستقال المدرب وبطبيعة الحال استقال الجهاز الفني بأكمله ،فالاتحاد يرى في أختيار ما هو مناسب، أنا مرتبط في نادي الصفاء ولن أستطيع أن أجمع بين المنتخب والنادي ،ووجود مهدي خليل أمر جيد أن يكون الحارس الأول للمنتخب تحت اشرافي في نادي الصفاء فهذه خطة مرسومة من أول يوم وقع فيها على كشوفات النادي ،ان يتربع على عرش حراسة المرمى في لبنان ولفترة طويلة ،فأتمنى التوفيق للمنتخب وان نرى أبراز عدد كبير للحراس في لبنان.

ويرى: يجب الاهتمام أكثر من الشركات الراعية والمؤسسات المالية الضخمة وأن تستثمر في هذه اللعبة الشعبية الأولى في لبنان فالاندية تعاني فعليا من أزمات مالية كبيرة فرجال الأعمال الشرفاء عليهم أن يتحركو لنهضة هذه اللعبة من جديد.

أكد: اللبنانيين يمتلكون مواهب كبيرة في كافة المجالات ومتفوقين في جميع أنحاء العالم فنحن على قناعة أن المواهب اللبنانية في عالم كرة القدم كبيرة جدا ويجب الاهتمام بها وتوصيلها إلى بر الأمان وأن نترجم ذلك  على الأرض لنرفع مستوى الكرة اللبنانية.

في الختام :أتمنى أن يكون الموسم جيد وتتحقق هذه الأمور ولو بنسبة بسيطة لنرى بعد عدة سنوات أن مستوى الكرة اللبنانيةإلى  الأفضل.

 

2016-07-25 18.16.002016-07-25 18.14.47

 

اعداد:حسن عبد العال عبد الرحيم.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: