كرة سلة محلية

ايلي يحشوشي أعلن لائحة “إنقاذ نادي الحكمة”.

ايلي يحشوشي أعلن لائحة “إنقاذ نادي الحكمة”

أعلن رئيس لائحة “انقاذ نادي الحكمة بيروت” ايلي يحشوشي برنامج لائحته لإنتخابات نادي الحكمة بيروت المقررة في ٥ كانون الثاني المقبل، في المؤتمر الصحافي الذي عقده في فندق ألكسندر في الأشرفية بحضور أعضاء اللائحة وهم الرئيس القاضي داني شرابية، الدكتور رامي شدياق، المحامي كميل سعادة، سمير صالح، ايلي رشدان وغاب الرئيس الأسبق لاتحاد كرة السلة جورج بركات بداعي السفر، وحشد كبير من مشجعي ومحبي نادي الحكمة، تقدمهم عضو المجلس البلدي لبيروت راغب جورج حداد منسق منطقة بيروت في حزب القوات اللبنانية المهندس بول معراوي ومختار منطقة الرميل ساسين شهوان، الرئيس الأسبق للنادي مارون غالب، ورئيس لجنة كرة السلة في نادي هومنتمن غي مانوكيان ونائبه ميناس ميساريان والعضو اللجنة المركزي في حزب القوات اللبنانية رياض عاقل، الأعضاء السابقين للجنة الإدارية ميشال أبو عبدو وداني شقير وجوزيف نعمة وجوزيف زيادة والزميل فارس كرم.
بعد النشيد الوطني افتتاحاً، عرض يحشوشي للاسباب التي دفعته للترشح وقال: “النادي حالياً يعاني موتاً سريرياً والعقوبات والدعاوي عليه من كل حدب وصوب وخطر توقيفه من قبل الإتحادات الوطنية، القارية والدولية أصبح داهماً.” واعتبر أنه وزملائه كانا أمام خيارين اما ترك النادي لموت محتم، واما محاولة انقاذه. وعرض لبرنامج عمل اللجنة في الشأنين الاداري والمالي أبرزها: إعادة اللحمة وتطوير العلاقة مع مطرانية بيروت، تعديل نظام النادي الأساسي، تطوير واعادة وهيكلة الادارة، فتح باب الانتساب للجمعية العمومية، انشاء لجنة إعلامية لاعادة تلميع صورة النادي، إنشاء هيئة تاديبية يرأسها قاض، العمل على توأمة النادي مع أندية عالمية، انتخاب مجلس أمناء تأمين استقرار نقدي، وإيجاد لجنة مالية تساعد أمين الصندوق، برمجة الديون المستحقة على النادي وغير المشكوك بصحتها على ٤ سنوات واسقاط جميع الدعاوى والعقوبات المفروضة على النادي مهما كان نوعها أو مصدرها. وختم قائلاً:” متكلين على الله عز وجل وتجربتنا السابقة مع رئيس رؤساء نادي الحكمة الأسطورة أنطوان شويري الذي وإن غاب عنا جسديا فإن روحه ومبادئه ومحبته للنادي باقية أبدا في قلوبنا وعقولنا التي زرع فيها أن نادي الحكمة هو قضية ورسالة ووجدان.”
ورداً على سؤال، أكد ان عقيلة الراحل أنطوان شويري السيدة روز مباركة ومؤيدة للخطوة. كما أكد أن على كل المحازبين ان ينسوا انتماءاتهم الحزبية داخل النادي ودعا الجمهور إلى حصر تشجيعه بالحكمة والإبتعاد عن الشعارات الحزبية والسياسية والإمتناع عن رفع أي علم إلا علم نادي الحكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: